احدث الاخباراخبار الاقتصاد

عاجل| ضرورة فك الارتباط بين الجنيه المصرى والدولار الأمريكى

ضرورة فك الارتباط بين الجنيه المصرى والدولار الأمريكى

وناسه مصريه – فك الارتباط بين الجنيه المصرى والدولار الأمريكى، والتعامل من خلال سلة عملات مختلفة وليس الاعتماد على العملة الأمريكية فقط، موجهًا التحية لوزير المالية بعد تصريحاته القوية بشأن صندوق النقد الذى تتحكم فيه الولايات المتحدة الأمريكية؛ التى تسعى لخلق فوضى خلاقة.

كان ذلك رأي أحمد شيحة عضو شعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية، وذلك في لقائه مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن هناك قرارات خلال الفترة المقبلة سترفع المعاناة عن المستوردين وبالتالي المستهلكين، لافتًا إلى أن بعض الحاويات كانت تتكلف 150 دولارًا يتم دفعها كأرضية بالموانئ يوميًا.

وكما أوضح محمد عبد الوهاب المحلل الاقتصادي والمستشار المالي للاتحاد العربي ، للتطوير والتنمية التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية ، أن رفع الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية ، يزيد من قوة الدولار أمام العملات الأخرى وبالتالي يؤثر على الأسواق الأوروبية والاسواق الناشئة إلى حد كبير.

ولفت عبد الوهاب إلى أن فك الارتباط بين الاقتصاد العالمي والدولار أصبح ضرورة ملحة لانقاذ الاقتصاد من السيطرة الأمريكية التى لاترى سوى مصلحتها الشخصية ومصلحة اقتصادها دون النظر للعالم خارج حدود أمريكا

ودعا المستشار المالي للاتحاد العربي للتطوير والتنمية، إلى ايجاد ألية اقتصادية جديدة تضمن فك الارتباط بأي عملة رئيسية مثل الدولار وترتبط بقيمة السلعة نفسها.

ولفت عبد الوهاب إلى أن الولايات المتحده تمادت فى طباعة النقود دون رقيب أو حسيب من العالم الخارجى ورغم تحذير الكثيرين من علماء الإقتصاد من مدى خطورة الموقف إلا أن مكابرة الفيدرالى ورجاله وتبجحهم بقدرتهم فى السيطرة على التضخم المصنوع هو ما أدى بنا لهذه الأزمة.

جوجل نيوزتابع اخبار وناسه مصريه على جوجل نيوزتطبيق نبضتابع اخبار وناسه مصريه على تطبيق نبض

GECKO_WIDGET_177099

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock