متنوعة

وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان يلتقيان مع الأهالي المتضررين من أزمة السيول وممثلي الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني

نشرت في: الخميس 18 نوفمبر, 2021
أخر تحديث: الخميس 18 نوفمبر, 2021

وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان

عقد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، اجتماعين منفصلين بحضور اللواء أشرف عطية محافظ أسوان بقاعة الديوان العام ، مع ممثلي الجمعيات الأهلية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني ، وممثلين عن الأهالي الذين تضرروا من تداعيات أزمة السيول التي تعرضت لها المحافظة منذ أيام وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها الوزير بمحافظة أسوان في إطار توجيهات السيد رئيس الجمهورية وتكليفات رئيس مجلس الوزراء لإحتواء تداعيات أزمة السيول ودعم الأسر المتضررة.. شارك في الاجتماعين نواب المحافظ وقيادات من الوزارة والمحافظة وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وخلال اللقاء الأول مع ممثلي الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني ، بحث وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان الاجراءات اللازمة لتوحيد الجهود المشتركة بين ألدولة والجمعيات الأهلية فيما يخص تقديم الدعم والمساعدات اللازمة للمواطنين الذين تضرروا من أزمة السيول وتضرر عدد من المنازل وتعرضها للانهيار الكلي والجزئي بإلإضافة لوجود بعض الخسائر المالية للمواطنين حيث أكد اللواء محمود شعراوي عَلِي أهمية الاسراع في أعمال التشييد والترميمات الخاصة بالمنازل التي تضررت لإعادة المواطنين إليها، كما أشا

ر وزير التنمية المحلية إلي أن ضرورة توحيد الجهود بين الدولة والجمعيات الأهلية لعدم صرف أي مساعدات لغير المستحقين أو عدم تكرار صرف أي مساعدات عينية أو مادية للمتضررين ، مشيرا الي أهمية التنسيق الجيد بين الأجهزة التنفيذية والمجتمع المدنى وخاصة أن هناك إهتمام مباشر من الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة رقع المعاناة والأضرار عن الأسر المتضررة ، مشيراً الي أن هناك متابعة مستمرة من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء في ظل جهود حثيثة من محافظ أسوان والجهاز التنفيذي بالمحافظة لإحتواء تداعيات السيول وإعادة الأمور لطبيعتها في المناطق التي تضررت ، ولاسيما أن المتغيرات المناخية التي أدت إلى هذه السيول التي وصلت إلى 8 مليون م3، وخلال اللقاء استمع اللواء محمود شعراوي واللواء أشرف عطية إلي المساهمات التي ستقوم بها الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني للأسر المتضررة وإعادة انشاء المنازل المنهارة وصرف الاعانات لبعض الأسر التي تعرضت لخسائر اقتصادية، وطالب وزير التنمية المحلية من المجتمع المدنى بضرورة التنسيق مع المحافظة فيما يخص تقديم المساعدات عَلِي الأسر المتضررة والتواصل مع الأسر لحثهم عَلِي للإقامة في هذه الوحدات الجاهزة لحين إنشا

ء منازلها ، وهو الذى يتطلب في الوقت نفسه تحديد دور كل جمعية والمهام التي ستقوم بها، كما عقد وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان إجتماعاً أخر لقاء مع ممثلي أهالى المناطق المتضررة بحضور أعضاء مجلسى النواب والشيوخ والأجهزة التنفيذية والجهات المعنية للوقوف على المطالب الجماهيرية والإحتياجات العاجلة بالنسبة لإعادة الشئ لأصله للمنازل المتضررة وصرف التعويضات عن الخسائر العينية التي تعرضوا لها، وفي بداية اللقاء نقل اللواء محمود شعراوي الأهالي تحيات وتقدير السيد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء لجميع مواطني محافظة سوهاج وخاصة الذين تعرضوا للضرر من أزمة السيول الأخيرة، وأضاف شعراوي : الدولة معكم من الـرئيس ورئيس الوزراء حتي أصغر موظف في المحافظة لتلبية جميع مطالبكم وهناك متابعة مستمرة من القيادة السياسية حول هذا الموضوع الهام ، مضيفاً : أهالينا في أسوان كل اللي عايزينه هنعمله من خلال الدولة وهي مستعدة لاي مطالب لكم مع وجود تعاون وتنسيق مع المجتمع المدني والجمعيات الأهلية لتوحيد الجهود في هذا الشأن، وقال اللواء محمود شعراوي أن أزمة السيول والأمطار الأخيرة التي تعرضت لها المحافظة لم تشهدها منذ عام ٢٠١٠ ، مؤكداً أن هناك قر

ار من رئيس الوزراء بعدم السماح بإعادة إنشاء المنازل المتضررة على مخرات السيول مرة أخرى حفاظا عَلِي حياة المواطنين خاصة في ظل التوقعات المناخية بإمكانية حدوث موجات آخري من التغيرات الجوية وسقوط الامطار والسيول، وأضاف الوزير : احنا خايفين عليكم وعايزين محافظ عَلِي حياتكم ومش عايزين بيوت تاني في مخرات السيول .. علشان لا تتكرر نفس المشكلة مرة آخري .. وهنعملكم أماكن بديلة أحسن من اللي كانت موجودة، وأوضح اللواء محمود شعراوي ان الدولة ستوفر المنازل البديلة في مواقع آمنة كما أن هناك 504 وحدة سكنية جاهزة لإقامة الأسر المتضررة والتي تتوافر فيها جميع الخدمات الصحية والتموينية والأمنية ، بالإضافة إلى السعي الجاد لتفعيل مجمع الخدمات ، فيما تم تجهيز هذه الوحدات بالأثاثات والأجهزة المنزلية ، علاوة على توافر سيارات النقل الداخلى من ميكروباصات السيرفيس التي سيتم مد خطوط سيرها إلى موقع هذه العمارات ،

، مؤكداً على أن المواقع المتضررة ستشهد عمل متواصل لرفع أثار إنهيار المنازل والبدء في إنشاؤها من خلال تخصيص جمعية أهلية أو مؤسسة مجتمع مدنى بكل منطقة ستقوم بأعمال الإنشاءات أو الترميمات أو تقديم المساعدات المادية والعينية وذلك بإشراف من المحافظة ، وبمعاونة التضامن الإجتماعى وصندوق تحيا مصر وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ، وأضاف شعراوي أن محافظة أسوان يوجود بها عدد من المراكز التي دخلت ضمن برنامح تطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة ” ويمكن الاستعانة ببعض الخبرات فيما يخص المبادرة لسرعة الانتهاء من الاعمال المطلوبة، ومن جانبه أشار اللواء أشرف عطية أن هناك لجنة مشكلة للمتابعة اليومية لهذا الملف المهم وتنسق وتوحيد كافة جهود الدولة والمجتمع المدني والجمعيات الأهلية ، وستكون هناك متابعة يومية من وزير التنمية المحلية لهذه اللجنة لعرض النتائج عَلِي رئيس الوزراء، كما استمع وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان الي مطالب عدد من الأهالي الذين تقدموا في بداية حديثهم بخالص الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء عَلِي الاهتمام بما حدث لهم بسبب السيول ، وتكليف وزير التنمية المحلية بالحضور للمحافظة والا
لتقاء بهم، كما قدموا عدد من المطالب والأولويات فيما يخص تدخلات وجهود الدولة خاصة حول سرعة بناء المنازل التي تعرضت للانهيار الجزئي والكلي لسرعة نقل المواطنين إليها المتواجدين بالمناطق القديمة لتلك المنازل وتوفير شقق بديلة للراغبين لحد لحين الانتهاء من تشييد المنازل الجديدة ، وكذا أهمية الحصر الجيد للخسائر المادية والعينية التي تعرضوا لها .

وناسة مصرية

مدير تحرير موقع “وناسة مصرية” ويعد أحد مؤسسي الموقع ، مسئول عن الاشراف على جميع الاقسام حاصل على بكالوريوس إعلام عين شمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى