آراء حرة

سكون ما بعد الأربعين – الجزء الثاني

بقلم د. سالي الشيمي

نشرت في: الأربعاء 9 يونيو, 2021
أخر تحديث: الأحد 1 أغسطس, 2021

1- احترمي بشريتك
Give yourself a permission to be a human.

سكون ما بعد الأربعين – يظلم الانسان نفسه دون ان يدري و ذلك لأنه يفتقر احيانا في زخم الحياة و يفقد البوصلة التي توجهه الي الطريق الصحيح ..ولكن كثيرا ما نسأل انفسنا.. ما هو الطريق الصحيح؟ و حقيقة لكي نصل الي الاجابة يجب ان يكون لنا مرجعية ثابتة نستدل بها حين يصيبنا التيه ! و هنا نأتي بالاصل و هو الهدف من الخلق! ..ما هو الهدف من الخلق ؟ وجه دائما بوصلتك في هذا الاتجاه حين تفقد الاتجاه .. اهداف خلقنا كثيرة و من ضمنها مثلا هي انها محل ابتلاء و امتحان ليمحص الله القلوب و النفوس و ذلك لن يتم الا بالعثرات و السقطات .. و المولي عز و جل لم يخلق هذا عبثا و لكن بحكمة نغفلها نحن احيانا.. و هي ضبط النفس ليتحقق هدف اخر و هو الاستخلاف في الارض ( معني الاستخلاف : التمكين و التوطين في الارض ) حاشا لله ان يمكننا في الارض و يستخلفنا فيها من غير ان نكون مؤهلين لذلك … التي بها يتم هذا الهدف و يتحقق!

و في الطريق الي تحقيق جملة هذة الاهداف السامية …. لابد للانسان ان يتعثر و يسقط مرارا و تكرار و يخطئ مرة و يصيب الاخري حتي يتنزه و يرتقي و يرقي الي هذة المنزلة التي كرم الله بني ادم بها !!

و من هنا نبني علي ذلك ما يأتي و نناقش سويا اّليه من اّليات السكون .. يجب ان تدركي سيدتي ان الاخطاء جزء من عملية البناء , جزء من الانسانية,جزء من البشرية, جزء التعلم بل هي اساس التعلم..هي بداية كل تجربة جديدة و ختام لكل درس مستفاد من دروس الحياةّ.. ان الحياة بدون اخطاء و التعلم منها .. حياة خاوية بلا طعم .. فكيف تشعري بطعم النجاح ان لم تخطئ في البداية… و كيف تجني ثمتر تعبك ان لم تزرعي لكي تحصدي!!

فلماذا القسوة اذا علي نفسك؟ و لماذا جلد الذات في كل مرة تخطئي فيها؟ و لماذا تحملي نفسك ما لا تطيق لمجرد انك .. بشر ويخطئ؟ .. ان اكبر الاخطاء هو عدم وجود اخطاء في المقام الاول .

عدم تقبلك لمفهوم الاخطاء هو مفهوم ضد البشرية

اسباب كثيرة تؤدي الي الوصول الي هذة الحالة و منها :

1- الخوف من تغيير رأي الناس فيك … ! و هذة النقطة موجودة في البشرية منذ الازل و هو الخوف من انك في نظر الناس سوف تصبح انسان اخر! منا من يضع هذه النقطة في الاعتبار و احيانا اكثر من اللازم بل و تسيطر علي كل تصرفاتها و تتحكم في ردود افعالها.. و تشكل جزء كبير من طريقتها في التفكير و استنتاجتها…و لكن في الحقيقة هذا الامر لا يبدو بهذه الصورة ..بل ان الصورة مشوشةبعض الشيئ !! الاخر لا يري الامر كما تراه انت , الاخر شخص مختلف عنك , الاخر له رأيه و فكر مختلف.. في الواقع احب ان اضيف لكي شيئ ان نظرتك لنفسك مختلفة عن نظرة الناس لك مختلفة عن حقيقتك التي يمكن ان تكون بعيدة عن نظرتك و نظرتك الناس لك … احترمي بشريتك و ما يجب ان يعنيكي هو تكوين راي صحيح حول نفسك انتي قبل ما تهتمي براي الناس فيكي فهو متغير يتغير من حولك !

2- مثاليتك العالية: المثالية في رأيي هي انسانة حبست نفسها داخل قفص من الافكار متخيلة انه من ذهب !! تقدرين معرفة اذا كانت هذه السمة موجودة فيك ام لا, لن يتم الا من خلال وعينا و الملاحظة لسلوكيتنا و اخنبارات تحليل الشخصية التي من اهمها MBTI personality test … و المثالية سلاح ذو حدين يمكنك ان تستخدميه ضدك او معك حسب درخة ووعيك , فلو كان استخدام هذه السمة تقودك الي تحسين الاداء و الانتاجية المتميزة و رفع جودة العمل , ذلك هو استخدام المثالية ايجابيا اما اذا كانت المثالية تقودك الي جلد ذاتك و الحكم بقسوة علي تصرفاتك ذلك طبعا استخدام سلبي للمثالية و ضد احترام البشرية التي خلقنا الله عليها!
3- سوء فهمك لمفهوم الخطأ نفسه : منا من تعتقد ان مع الخطأ = الفشل .. الفشل في شيئ لا يعني الفشل العام و الفشل لا يعني الفشل بالمعني الحرفي .. و الخطأ لا يعني انك تحكمي علي نفسك .. كما اتفقنا سايقا الخطأ جزء لا يتجزء من عملية التعلم بل و انه يفتح سبل جديدة و افاق اكثر.

4- وضع نفسك في وسط سام سلبي كثير الانتقاد : اختاري دائرتك .. سوف ترتاحين كثيرا .. و لو حولك من يعارض صفوراحتك قلللي وجودك بجانبها و نصيحة لك لو لم تجدي من يساندك في رحلتك و يحقق لك هذا الهدف …فالافضل انك تكوني بلا اصدقاء .. علي ان تكوني محاطة بوسط غير ملائم لك و لاهدافك.
5- خبرات سابقة سلبية : العيش في الماضي و تجاربه هي محاولة ناجحة جدا للضياع الوقت و اجهاد الذهن و تشتيته عن ما هو مهم و تركيزه علي ما هو غير مهم بالمره..
من المهم ان نتعلم من تجارب الماضي و لكن حاولي كبح جماح نفسك عن التفكير في التجربة بكامل تفاصيلها بل فقط ركزي علي الدرس المستفاد!
6- معتقدات خاطئة مثال ان الاخطاء ستدمر حياتي و تهز علاقاتي و تهدد عملي : هو معتقد خاطئ و ذلك لانك تنظري للخطأ من منظور واحد فقط و هو منظور سلبي , و نتغافل تماما علي انه ليس مدمرا لحياتي و لكنه درس مستفاد و اني اتعملت شيئ جديد و هذا سواء علي مستوي العلاقات,و العمل,الحياة الاجتماعية و الصداقات.
7- الخوف من الالم و الندم المصاحب للخطأ : ( هو شيء طبيعي جدا .. فمن غير الم لن توجد دروس)
8- مقاومة التطور: لا تقاومي تغيير عقليتك و فكرك ,خصوصا لو عرفت اتجاه الصحيح حاولي قدر الامكان ان تسلكي هذا الطريق و قاومي الثبات علي موقفك – بعد معرفتك بالطريق الصحيح-, و اعتقد ان المرونة في التغيير هتزيد بعد الاربغين و ذلك لاننا اكتشفنا ان الثبات علي نفس العقلية لم يجلب لنا الا الفوضي و الضوضاء و الابتعاد اكثر و اكثر عن الهدوء النفسي.

التطبيقات العملي : اختاري واحد تلو الاخر, و ارجو ان تعطي له الوقت الكافي و لا تنتقلي الي الاخر الا اذا تمكنتي من ما قبله:

1- اعتمدي عقلية التجربة و الخطأ ( غيري فكرك )
2- قللي من مثاليتك و فقط خذي منها الجزء الايجابيو هو تحسين الجودة.
3- احتفلي بالخطأ!! نعم احتفلي به بمعني انك تعترفي بخطأك امام اولادك و زوجك و مديرك … هذا لا يقلل من شأنك بل يرفع قدرك و يزيد من احترام الاخرين لك .
نصيحتي : عندما تشعري انك لن تستطيعي ذلك فتذكري انجازاتك و نجاحاتك و خطواتك المبهرة اللي اخديها في حياتك و في هذه الحالة سوف يرسل لك عقلك اللاواعي رسائل تذكيرية انك ناجحة و متميزة ايضا , هذا سوف يدفعك انك تعترفي بالخطأ ببساطة و سلساة ,لانك بهذة الحيلة سوف تشتتي انتباهك عن التركيز ان الخطأ و تضخيمه
4- حولي الخطأ الي درس مستفاد في الحال .. ندمك علي الخطأ لا يأخذ منك اكثر من ساعة و من ثم حوليه الي جملة مفيدة فيها الدرس المستفاد
5- اطلبي المساعدة و لا تخجلي : من دائرتك المختارة و اصدقائك المقربين الموثوق فيهم لا تخجلي اطلاقا .. هذا بدوره سوف يفتح لك ابواب كثيرة و يكسر حواجز كثيرة بينك و بين الناس عموما و سوف يفتح عينيكي علي انك لست وحيدة في الدنيا …… لست وحدك !

في الختام اسأل اله. ان ينفعنا و ينفعكم
اراكم في المقال القادم مع اليه اخري من اليات السكون

سكون ما بعد الأربعين – الجزء الثاني

سكون ما بعد الأربعين – الجزء الاول(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

حبس سائقي قطار حادثة «قطاري الاسكندرية» بتهمة القتل الخطأ والإكمال الجسيم(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

الجمعية الشرعية الرئيسية تنظم قافلة طبية شاملة في قرى الأربعين بالوادي(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

إذاعة القرآن الكريم تعتذر عن خطأ بسبب بث أذان المغرب قبل موعده(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

مشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة كابيتال بارك(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

تابع اخبار وناسه مصريه على جوجل نيوز

سكون ما بعد الأربعين – الجزء الثاني ,,,,,,, سكون ما بعد الأربعين – الجزء الثاني

الشيمي

حاصلة علي بكالوريوس الصيدلة جامعة القاهرة 2005
خبرة 12 سنة في التدريس و الاشراف التعليمي- مناهج امريكية
عضوة في مؤسسة كوجنيا ادفانسد لاعتماد و تقييم المدارس و المؤسسات العلمية
حاصلة علي العديد من ورش العمل و كورسات التنمية البشرية و اللايف كوتنشج من خلال الانترنت و غيره
مهتمة بالقراءة و توسيع الافق و الاستماع الي كل ما هو جديد لخلق محتوي نافع تعليمي تثقيفي يهدف الي الارتقاء بالتفس البشرية و تحسين جودة الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى